يعد برنامج التعاون الوطني الخاص بالأطفال في وضعية صعبة تفعيلا للسياسة الاجتماعية العمومية، في مجال النهوض بأوضاع الطفولة و حمايتها من كل أشكال العنف و التمييز و يعطى لهذا البرنامج أولوية خاصة في خطة عمل التعاون الوطني عبر برامج:
المساعدة الاجتماعية لفائدة الأطفال في وضعية صعبة
-الاستقبال، الدعم النفسي و الاجتماعي و القانوني للأطفال ضحايا العنف داخل وحدات حماية الطفولة
التكفل الكلي أو الجزئي بمؤسسات الرعاية الاجتماعية، التي تعنى بالأطفال في وضعية صعبة
-استقبال و تقوية الكفاءات التعليمية و التربوية للأطفال المنحدرين من أسر معوزة عن طريق التكفل الكلي داخل مؤسسات الرعاية الاجتماعية لدعم التمدرس ( دار الأطفال دار الطالبة و دار الطالب)
- خدمات التعليم ما قبل المدرسي لفائدة الأطفال المنحدرين من أسر فقيرة.
تكوين وإدماج الأطفال و الشباب ضحايا الهدر المدرسي
- التكوين التأهيلي وفق نماذج تتلاءم و ظروف الأطفال و الشباب داخل مراكز التربية و التكوين و المركبات الاجتماعية ودور المواطن.
- التكوين المهني في مهن خدماتية و إنتاجية للأطفال و الشباب في وضعية صعبة، المنقطع عن الدراسة أو ضحايا الهذر المدرسي داخل مراكز التكوين بالتدرج.
التنشيط السوسيو ثقافي و الرياضي
- تنظيم مخيمات صيفية لفائدة الأطفال في وضعية صعبة، خاصة منهم المنتمون لمؤسسات الرعاية الاجتماعية
- تنظيم بطولة رياضية سنوية لفائدة المستفيدين من خدمات المراكز و المؤسسات الاجتماعية
- تنظيم مباراة سنوية في تجويد القرآن لفائدة أطفال المراكز الاجتماعية التابعة للتعاون الوطني
- تنظيم لقاءات تربوية و حملات توعوية تحسيسية في مجالات اجتماعية، تربوية، صحية...